Theory of Mind نظرية العقل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التوحد والإعاقة الذهنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Omar



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: التوحد والإعاقة الذهنية   الإثنين فبراير 01, 2010 3:14 pm

أهم الفروق بين التوحد والإعاقة الذهنية

1- النسبة في الانتشار:

التوحد: من 4-5 حالات في كل 10000 حالة
الإعاقة الذهنية: 3% من الحالات
__________________


2- عمليات النمو

التوحد: خلل واضطراب في نواحي النضج والنمو، وتظهر قبل 3 سنوات والمسببات غير واضحة.

الإعاقة الذهنية: نواحي النمو تشبه غير المعاق ولكن سرعتها أقل والحالات العضوية أو الإكلينيكية لها خصائصها، والمسببات متعددة مثل الوراثة والأمراض والحوادث والتسمم وغيرها.

3- الخصائص البدنية: في الحالتين يخضعان للقواعد العامة

التوحد: خاصية الرشاقة والتناسق والجمال البدني أكثر من الأخرى.

الإعاقة الذهنية: الرشاقة أقل.

4- الناحية الحسية الإدراكية:

التوحد: تتميز بقصور الانتباه والنشاط الزائد، وهناك اضطراب في العمليات الحسية الإدراكية.

الإعاقة الذهنية: الحواس أكثر سلامة، الانتباه أكثر نسبيا، العمليات تكون مستواها أقل.

5- الناحية النفس حركية:

التوحد: الحركات التلازمية والنمطية أكثر ،ارتباك في التآزر،الرشاقة أفضل،ملامح الوجه طبيعية.

الإعاقة الذهنية: الانخفاض في مستوى المهارات (لأسباب عضوية أو وظيفية) وفي مستوى الرشاقة.

6- الناحية العقلية المعرفية:

التوحد: تشتت الانتباه أكثر، الأداء غير منتظم،الاستجابة للتعليمات أقل،أفضل العمليات عنده البصرية المكانية والأرقام،انخفاض كبير في المفاهيم، الأداء اللفظي منخفض.

الإعاقة الذهنية: تشتت الانتباه أقل،الأداء منخفض ولكنه منتظم أكثر،استجابته للتعليمات أفضل،الأداء اللفظي يتقارب مع العملي.

7- القدرات الخاصة:

التوحد: تظهر أكثر، فقد يتفوق في ناحية أو أكثر مثل الرياضيات أو الفنون أو الشعر أو الرياضة ولكنه في أغلب الأحيان غير منتظم في تفوقه.

الإعاقة الذهنية: التفوق نادر عنده، وإذا وجد فانه أكثر انتظاما.

8- الكلام واللغة والتواصل اللغوي:

التوحد: تنتشر ظاهرة رجع الصدى.

الإعاقة الذهنية: نادرا ما تحدث وتختفي مع النمو.

التوحد: يخلط في استعمال الضمائر(أنا،أنت وغيرها) والصوت خالي من التنغيم(رتيب) ويكون الكلام مضطرب، الحصيلة اللغوية محدودة للغاية ، يكون التواصل مع الغير في حده الأدنى.

الإعاقة الذهنية: لا يخلط في الضمائر وينغم الصوت بالتدريب أو مع نموه ، ينمي حصيلة لغوية من الممكن أن تتأخر ولكنه يتواصل بواسطتها مع المحيط.

التوحد: نموه اللغوي محدود أو متوقف، قصور واضح في التواصل، القصور في اللغة التعبيرية أو الاستقبالية تلازمه طويلا أو دائما.

الإعاقة الذهنية: النمو في اللغة أفضل ولكن ببطء ، يتحسن تواصله مع الآخرين مع التدريب والنمو، عنده قصور في اللغة التعبيرية والاستقبالية ولكن أقل.

التوحد: انخفاض الدافعية للتخاطب.
الإعاقة الذهنية: دافعيته أفضل للتخاطب وتتحسن بالتدريب.

التوحد: لديه انعدام أو حد أدنى من التواصل غير اللفظي في التواصل البصري أو تعبيرات الوجه أو حركة الأيدي والحركات البدنية وأيضا قصور في تنغيم نطق الكلمات.

الإعاقة الذهنية: يوجد تواصل غير لفظي إلا في الحالات الشديدة جدا.

9- الناحية الاجتماعية:

التوحد: له عالمه الخاص وكأن حواسه وجهازه العصبي متوقفان، لا يهتم بمن حوله حتى لو كان الوالدين فهو في الغالب لا يرتبط بهما، لا يتقرب من الآخرين ولا يلعب معهم،ولا يحب التواصل البصري.

الإعاقة الذهنية: يعيش ضمن بيئته وحواسه وجهازه العصبي متيقظان ويدرك من حوله ويهتم بهم ويكوّن عاطفة تجاههم خاصة الوالدين، يلعب مع الآخرين ويتواصل مع الكبار ويتواصل جسديا وبصريا ، يحتاج إلى وقت وصبر في التدريب.

التوحد: عزوف عن الأنشطة مع من حوله من الزملاء ولا يلعب أو يتعلم معهم.

الإعاقة الذهنية: يقبل على الأنشطة ويلعب مع الزملاء ويمارس التقليد واللعب الإيهامي ويستجيب للتعليمات،ويكون أحيانا مندفعا في الأنشطة.

التوحد: يقاوم التغيير في كل الروتين(الأكل،اللبس،اللعب،عادات النظافة،ترتيب الأدوات الشخصية...الخ) ويثور غضبا عند التغيير ويلجأ إلى أذية نفسه أو الآخرين.

10- الاضطرابات السلوكية :

التوحد: الاضطرابات أشمل ومعقدة أكثر وتلاحظ بسهولة إلا أن قياسها وتقديرها صعب بسبب تضمن معظمها في خصائص أدائية في المواقف الاجتماعية أو التواصلية.

الإعاقة الذهنية: الاضطرابات السلوكية عنده قابلة للقياس والتقدير وأكثر تحديدا وهي قابلة للوصف والعلاج في بيئة سلوكية أكثر تحديدا.

11- الناحية الانفعالية والعاطفية:

التوحد: الانفعالات غير موجهة وتخدم في الغالب الموقف الحالي وإشباع حاجاته الفورية، لا يستطيع التعبير عن عواطف معينة، لا يتودد ، لا يحب الاحتضان والتقبيل، قد ينفعل فجأة ويدخل في موجة بكاء أو صراخ أو ضحك طويلة وبدون سبب واضح.

الإعاقة الذهنية: يعبر عاطفيا أفضل، يرتبط مع الوالدين والأسرة والمقربين والكبار من حوله ومن الممكن أن يرتبط بإشباع حاجاته الفورية ، يتقرب من الآخرين ويشاركهم الأنشطة واللعب ويشاركهم الحديث ويفرح ويطمئن لوجود الأفراد المحببين.

12- الدافعية للانجاز:

التوحد: دافعيته محدودة وفيها قصور واضح مما يشكل صعوبة لمن يتعامل معه كالمعلم أو الأخصائيين.
الإعاقة الذهنية: دافعيته أفضل مع إتباع الطريقة المتدرجة والمنهجية ، وتظهر أكثر في الحالات البسيطة والمتوسطة.

13- التوقعات المستقبلية:

التوحد: رعايته تحتاج إلى وقت طويل وقد تكون مدى الحياة، وضعف الأمل بحصوله على الاستقلالية ،والفرص في حصوله على عمل ضئيلة جدا، وأمله في الزواج يكون شبه معدوم.
الإعاقة الذهنية: اذا توفر التعليم والتدريب والتأهيل المناسب قد يحقق استقلالا ذاتيا وتكون فرصة الحصول على عمل والزواج أكبر وخاصة على مستوى الإعاقة البسيطة – المتوسطة.

*يظهر مما سبق أن التوحد هو خلل أو اضطراب في عمليات النمو المبكرة لدى الأطفال أمّا الإعاقة الذهنية فهي قصور مبكر في الخصائص والإمكانيات للطفل في النمو العقلي والمعرفي.
ويظهر أيضا التمايز بينهما في الخصائص ، وكل منهما يمثل إعاقة أساسية بحد ذاتها.
وعندما تجتمع الحالتين عند فرد فإننا سوف نكون أمام حاصل تفاعلهما معا مما يشكل تحديا عظيما في جميع النواحي أمام العاملين في الميدان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التوحد والإعاقة الذهنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Theory of Mind نظرية العقل :: التوحد وإعاقات النمو :: التوحد وإعاقات النمو-
انتقل الى: