Theory of Mind نظرية العقل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الطابور الصباحي دوره التربوي وواقعه اليومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Nadia



عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 07/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطابور الصباحي دوره التربوي وواقعه اليومي   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 9:03 am

السلام عليكم
عزيزتي منى كل ما ذكرتي صحيح وقد راقني ذلك كثيرا
ولكن في نظري يجب التركيز على نقطتين
الأولى ان الإنظباط يجب ان يكون نابع من الذات ولكل الأفراد بغض النظر عن السن او المركز
والثانية هي القيم العليا والمثال الأعلى فعندما يشاهد الطلبة ان هنالك اهتمام من المدراء والمعلمين سوف ينعكس على سلوكاتهم ويكونوا مثال اعلى لهم

لذلك قبل ان نفكر بسلوكاتنا علينا ان نقيسها ونأخذ بعين الإعتبار من هم الأفراد الذين ستنعكس سلوكاتنا عليهم

ولكِ كل الشكر يا منى
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منى الجالودي



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: الطابور الصباحي دوره التربوي وواقعه اليومي   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 9:37 pm

يحقق الطابور الصباحي نوعاً من الانضباط والانتظام لليوم المدرسي كله. ويعتبر في عرف المربينِ مهما وذو أثر ايجابي أن تمكنا من تحقيق أهدافه الآتية:
تنمية الانتماء الديني : من خلال البرامج الدينية الهادفة كتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، وتقديم الأحاديث الشريفة لرسول الله صلوات الله وسلامه عليه.
تنمية الانتماء الوطني من خلال تحية العلم والموضوعات التي تحاكي الواقع وتربط المدرسة بالبيئة المحيطة.
الانضباط المدرسي : حيث يتعود الطالب على النظام والحضور في المواقيت المحددة.
إرساء دعائم الديمقراطية في المدرسة : من خلال برامج إذاعية هادفة قادرة على النقد لواقع المدرسة وبذلك فهي تربوية أيضاً.
إعداد جيل قيادي وذلك من خلال مساهمات الطلبة وتنظيمهم للبرامج الإذاعية.
تعزيز العملية التعليمية وتدعيمها والسعي
لتثبيتها عن طريق المسابقات السريعة في بعض المعلومات المرتبطة بالمناهج الدراسية بشكل مباشر.
العناية بالتربية الصحية من خلال مجموعة التمارين التي يؤديها الطلاب.
تقوية العلاقة بين الطالب والمدرسة من خلال تعزيز الطلاب المتفوقين دراسيا أو المتميزين في مجالات الأنشطة المتعددة أو المشاركة بالاحتفال بإحدى المناسبات العامة.
الحد من تأخر الطلاب عن الحصة الأولى.

ظاهرة "التأخر الصباحي" وما يصاحبها من ضياع وقت وجهد الهيئة الإدارية والأكاديمية،
وتعد ظاهرة  تأخر الطلاب عن الحضور إلى مدارسهم صباحا ظاهرة منتشرة في مدارسنا خاصة في المرحلتين المتوسطة والثانوية والتأخر الصباحي عند الطلاب قد يستغرق الاصطفاف الصباحي فقط وقد يستغرق جزءا من الحصة الأولى وقد يستغرق الحصة الأولى بأكملها كما أن عدد الطلاب الذين يحصل منهم التأخر الصباحي قد يكون قليلا وقد يكون العدد كبيرا كما أن التأخر الصباحي يتكرر من أشخاص بشكل يومي وقد يكون عارضا مرة أو مرتين في الأسبوع من أشخاص آخرين .

أهم الأسباب المؤدية إلى تأخر الطلاب عن الطابور الصباحي:
النوم المتأخر هو السبب الرئيسي.
بعد المدرسة عن البيت وعدم توفر وسيلة النقل المناسبة.
قد يكون إهمال من الطالب أو الطالبة.
عدم وجود الدافعية للحضور إلى المدرسة.
سوء علاقة الطالب بزملائه الطلاب أو حتى معلميه.
سوء معاملة الأهل للطالب أحيانا.
عدم وعي الأسرة واهتمامها بمتطلبات الحياة المدرسية وبتعليم ابنهم وكذلك احترامه لمواعيد المدرسة.
عدم قدرته على أداء المتطلبات والواجبات المدرسية.
افتقاد الطالب لقدرة التنظيم السليم للوقت.
سوء الأحوال الجوية.
عدم إيقاظ الطالب صباحاً في الوقت المناسب.
عدم جدية الطالب في الدراسة.
كره الطالب للدراسة أو نظام المدرسة.
كراهية الطالب لمادة معينة أو مدرس معين.
إن قيام المدرسة بضبط التأخر الصباحي أمر ضروري وحيوي ومن صلب العملية التعليمية لان له آثارا على الطالب وآثارا على المدرسة أيضا ومن آثاره على الطالب ما يلي:
يحرم الطالب من التمارين الصباحية التي تعود عليه بالحيوية والنشاط بعد نوم الليل.
يحرم الطالب من سماع برامج الإذاعة المدرسية فلا يستمتع إلى البرامج العلمية والثقافية ولا البرامج الإخبارية التي تهتم بأنشطة المدرسة.
عدم التمكن من حضور الحصة الأولى إما متأخرا أو موقوفا وقد تكون هذه الحصة لإحدى المواد العلمية الهامة.
التعرض للمساءلة وأحيانا للعقاب.

ومن آثار التأخر الصباحي على المدرسة ما يلي:
إضطراب النظام المدرسي.
إشغال الجهاز الإداري واقتطاع جزء من وقته في محاسبة المتأخرين.
قطع المعلم للشرح وانشغال الطلاب عن متابعة الدرس عند دخول المتأخرين.
وانه من المهم أن يتم غرس مفهوم الانضباط لدى الطلاب في شتى المرحل الدراسية لأن تربية الطلاب على هذا المفهوم ستجعلهم يدركون أهمية العديد من الأمور كأهمية الوقت والقيام بواجبات اليوم المدرسي بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وأؤكد هنا على دور الأسرة في تعزيز هذا المفهوم من خلال الأب أو الأم أو كليهما فمتى ما قامت الأسرة بدورها ستساعد على بلوغ العملية التربوية أهدافها بيسر وسهولة وهذا يعزز الدور الذي يجب أن يقوم به البيت والأسرة فيما يخص العناية بأبنائهم وغرس المفاهيم السليمة في عقولهم.
لذلك نرجو من أولياء الأمور أن يحرصوا على قدوم أبنائهم في الوقت المناسب.
لن أولادكم هم أولادنا أمانة في أعناقنا وعليهم يتوقف مستقبل مجتمعنا لذا يحتم علينا الواجب التعاون معا رغبة في إنشاء جيل منتمي مخلص لمجتمعه وشعبه.













.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطابور الصباحي دوره التربوي وواقعه اليومي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Theory of Mind نظرية العقل :: الارشاد :: الارشاد-
انتقل الى: