Theory of Mind نظرية العقل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الإعاقات التطورية و الفكرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فؤاد الجالودي
Admin


عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 02/08/2008
العمر : 47

مُساهمةموضوع: الإعاقات التطورية و الفكرية    الخميس مايو 03, 2012 2:16 pm

الإعاقات التطورية و الفكرية
تطبيقات تربوية
" من منظور نظرية العقل "

مقدمة الكتاب الثاني
هذا الكتاب يعتبر مرشدا لجميع المهتمين بميدان الإعاقات التطورية والفكرية ويقدم الكتاب الكثير من الأنشطة في مجالات عديدة تهدف إلى التأهيل والاستمتاع بالحياة وصولاً إلى جودة الحياة لهذه الفئة من الأطفال .
كما أن الكتاب انفرد بمجالات تهدف إلى الارتقاء بتقديم المساعدة المناسبة لجميع العاملين في مجال التعليم وتقديم الخدمات للأطفال ، ويحتوي هذا الكتاب على عشرة فصول حيث يتناول الفصل الأول نظرية العقل Theory of Mind وطرح أسس هذه النظرية وعلاقتها بذوي الإعاقات التطورية والفكرية ، وتبحث نظرية العقل في أن تؤمن لهذه الفئة من الأفراد حياة أقرب ما تكون إلى الحياة العادية لأقرانهم ، كما تناول الفصل الثاني الخصائص العقلية والتربوية لذوي الإعاقات التطورية والفكرية : لأن التنمية الشاملة تقتضي تكاثف جهود أبناء المجتمع بكامله حتى لا تشكل الإعاقات التطورية والفكرية عقبة حقيقية في طريق التنمية ، كما اشتمل الفصل الثالث على ميسرات التعامل مع الإعاقات التطورية والفكرية : والحقيقة بأن لهم حق مكتسب في الحصول على الاحترام، مهما يكن سبب الإعاقة وطبيعتها وخطورتها ، أما الفصل الرابع فتناول أسس بناء البرنامج التربوي : بحيث تؤخذ الإحتياجات الخاصة لذوي الإعاقات التطورية والفكرية في الاعتبار في كل مراحل التخطيط الاجتماعي والتربوي كما تناول الفصل الخامس إتمام الأنشطة الحياتية في بيئة المعيشة : ولذوي الإعاقات التطورية و الفكرية الحق في ضمان اجتماعي وتربوي واقتصادي لتأهيلهم في عيش حياة كريمة ، والفصل السادس تحدث عن القيام بنشاطات تتطلب معاملات في المجتمع : وتأهيل ذوي الإعاقات التطورية والفكرية وتدريبهم على الأنشطة المتباينة في المجتمع تهدف إلى المشاركة الفعالة ،لا يعيشون عالة على حساب غيرهم ، لأن بمقدورهم أن يساهموا بطاقاتهم الكامنة في مجالات مختلفة تحقق لهم وللمجتمع المزيد من التفاعلية وتحقيق التنمية المنشودة ، وتناول الفصل السابع المهارات الاجتماعية : حيث إن لذوي الإعاقات التطورية والفكرية حق الاشتراك في كل الأنشطة الاجتماعية والإبداعية والاستجمامية ، والفصل الثامن تحدث عن مهارات السلامة العامة : وينبغي أن لا يتعرض ذوي الإعاقات التطورية والفكرية لأي تمييز في المعاملة فيما إلا إذا استدعت حالته ذلك أو إذا كان ذلك يسفر عن تحسن في حالته ، وبين الفصل التاسع المهارات الأدائية في مجال الفنون والحاسوب : لذوي الإعاقات التطورية والفكرية الحق في الاستفادة من الثورة المعلوماتية واستعمال الوسائل التكنولوجية المساندة في تعليمهم وتدريبهم وتأهليهم مستهدفين من ذلك تنمية قدراتهم ومواهبهم وتسريع عملية اندماجهم في المجتمع ، وطرح في الفصل العاشر أدوات القياس وتم ذكر أمثلة تطبيقية عليها منها قائمة الملاحظة المدرسية للأطفال ذوي الإعاقات التطورية والفكرية في مهارات الحياة ، والمقياس المصور لمراحل تطور نظرية العقل لدى الأطفال.
أن التدريس للأفراد ذوي الإعاقات التطورية والفكرية مهمة ليست سهلة ولم تصبح مهمة سهلة بمرور السنين ، فالمعلمين يقومون بالتدريس للأفراد يعانون من تشابكات عديدة ناتجة عن ما لديهم من إعاقة وما ترتب عليها، ونحن نشرع في تأليف هذا الكتاب ندرك جيدا أن معلمي ذوي الإعاقات التطورية والفكرية لا بد وان يمتلكوا معرفة ذات أساس صلب منبثق من قيم وخلق وصبر هم أهله، فلا بد أن يعرفوا الكثير عن خصائص الإعاقات التطورية والفكرية وما تتصف به ، وعن تعليم هذه الفئة وكيف يتم ؟ وعن كيفية التخطيط لتعريضهم إلى خبرات ناجحة في طريق التفاؤل بعيدا عن خبرات الإخفاق، وطريق التشاؤم لنزرع بذور الأمل فيهم وفي أسرهم، ونمحو بل وننزع رذاذ اليأس الملتصق فيهم وأسرهم .
وكان لزاما أن نطور الأداء ، ونطرحه على هؤلاء الجنود المخلصين في مجال تربية ذوي الإعاقات التطورية والفكرية حتى يطوروا أحاسيسهم للعمل الجاد المخلص مع هذه الفئة وعائلاتهم ، وهي بمثابة تحديات إلا أن تطوير القدرات وتوفير بيئة أمنة يحقق ما نصبوا إليه.


أهمية الكتاب
أهمية الكتاب :تكمن في جانبين أولهما الجانب النظري وثانيهما الجانب التطبيقي
ففي الجانب النظري:

• يبين توظيف نظرية العقل لدى الأطفال ذوي الإعاقات التطورية والفكرية.
• قد يساهم هذا الكتاب في تزويد المكتبات العربية والأردنية والباحثين في المجال بأساليب تدريسية صالحة للتطبيق في مجال تعليم الأطفال ذوي الإعاقات التطورية والفكرية .
• يشكل هذا الكتاب ربطاً عملياً بين النظريات الخاصة واستراتيجيات تعلمها، وخصائص تعلم ذوي الإعاقات التطورية والفكرية من جهة، وأساليب التدريس من جهة أخرى.
• إعطاء دور لأهمية البيئة التعليمية في إبراز مهام نظرية العقل
• يعد هذا الكتاب مدخلاً لإجراء دراسات مستقبلية لدى فئة الأطفال ذوي الحاجات الخاصة.
وفي الجانب التطبيقي :
• يعد الكتاب الأول في المنطقة العربية في هذا المجال.
• التخطيط لإعداد برامج تربوية تستند إلى نظرية العقل بهدف تنمية المهارات الاجتماعية والنفسية والسلوكية لدى ذوي الإعاقات التطورية والفكرية .
• تزويد المكتبة العربية ببرنامج مصممة وفقا لنظرية العقل والتي يعد من النظريات الحديثة حيث يعد هذا البرنامج نافذة لتصميم مزيد من البرامج لدى المهتمين والباحثين في مجال الإعاقة العقلية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mind.yoo7.com
 
الإعاقات التطورية و الفكرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Theory of Mind نظرية العقل :: الإعاقة العقلية :: الإعاقة العقلية-
انتقل الى: