Theory of Mind نظرية العقل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 صعوبات التعلم النمائية الثانوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دعاء الحمصي



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

مُساهمةموضوع: صعوبات التعلم النمائية الثانوية   الإثنين يوليو 26, 2010 8:43 pm

ثانيا: صعوبات التعلم النمائية الثانوية
4. التفكير
التفكير هو عبارة عن تصور عقلي داخلي للأحداث والأشياء، وهو وسيلة عقلية يستطيع الإنسان أن يتعامل بها مع الأشياء والوقائع والأحداث من خلال العمليات المعرفية التي تتمثل في استخدام المفاهيم والرموز والكلمات.
أما أنواع الرموز التي يستخدمها الإنسان في تفكيره، فهي:
أولا: المفاهيم، وهي نوعين عام أو فكرة خاصة.
ثانيا: الصور الذهنية، وهي الصور العقلية التي نستحضر بها صور الأشياء.
ثالثا: اللغة، وهي وسيلة التخاطب بين الأفراد في المجتمع الواحد من خلال تعبيرات منطوقة أو مكتوبة ( ملحم، 2002).
ويتضمن التفكير عمليات عديدة تشمل: المقارنة بين مظاهر العمليات الحسابية (جمع/ طرح/ ضرب/ قسمة)، والاستلال بشقيه (الاستقراء/ الاستنباط)، التفكير الناقد، التقويم، حل المشكلة، الحكم، اتخاذ القرارات ( عبيد، 2009).
أما عن أسباب اضطراب التفكير، فيمكن إجمالها بما يلي ( عبيد، 2009):
1. الاندفاعية وعدم التروي وتدبر الأمور وإمعان النظر فيها مما يوقع الإنسان في الخطأ.
2. الاعتماد بدرجة أكبر على الكبار، ونقص الثقة بالنفس، والافتقار إلى تنمية الذات.
3. عدم القدرة على التركيز وتشتت الانتباه وتوزع الاهتمام بين أصول المسائل وفروعها أو سرعة التنقل أمر وآخر دون الإلمام الكافي بالأمر الأول مما يعيق تكوين مفاهيم راسخة ولا يسهم في غلق الموقف موضع البحث.
4. تصلب التفكير وعدم مرونته مما يجعل الفرد ينظر للثوابت دون المتغيرات، مما يعيق ابتكاريه الحل لأي مشكلة يتعرض لها الفرد، وقد يعكس ذلك اضطرابا في الشخصية.
5. نقص المعلومات المتعلقة بموضوع التفكير نتيجة عدم بذل الجهد الكافي في البحث وتقصي الأمور.
6. ضعف القدرة على تنمية المدركات الحسية وتصنيفها في كليات ذات معنى مما يؤدي إلى عدم فهم دلالات الأمور التي يتعامل معها.
7. مقاومة محاولة التفكير والعزوف عنه طلبا للراحة الذهنية بدعوى أن المشكلات ستحل نفسها بنفسها.
5. صعوبات اللغة الشفهية
تلعب اللغة دورا أساسيا في التعلم فهي تعزز التفكير وتعمل على نقل المعلومات والتحدث عن الأشياء في أزمنة مختلفة.
والذي يعاني من صعوبات التعلم قد يجد صعوبة في فهم اللغة وإتباعها والتي يطلق عليها لغة التخاطب، أو التلقي الشفوي.
أما مراحل النمو اللغوي عند الأطفال، فهي ( الفار، 2003):
1. مرحلة تطور الكلمة الواحدة، وتشمل:
أ‌. صراخ البداية بعد الولادة.
ب‌. المناغاة.
ت‌. تشكل الكلمة الأولى في لغة الطفل.
2. مرحلة كلام التلغراف.
3. مرحلة السؤال.
4. مرحلة التركيب والجمل المعقدة.
5. مرحلة التفكير والفهم.

أما أنواع صعوبات اللغة الشفوية، فهي ( البطاينة وآخرون، 2005):
1. صعوبات اللغة الداخلية
2. صعوبات اللغة التعبيرية.
3. صعوبات اللغة الاستقبالية.
4. صعوبات اللغة الاستقبالية والتعبيرية والتكاملية المختلطة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صعوبات التعلم النمائية الثانوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Theory of Mind نظرية العقل :: صعوبات التعلم :: صعوبات التعلم-
انتقل الى: