Theory of Mind نظرية العقل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الذاكرة الإنسانية 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دعاء الحمصي



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

مُساهمةموضوع: الذاكرة الإنسانية 4   الإثنين مايو 10, 2010 8:00 pm

العوامل التي تؤثر في التذكر
هناك عوامل تؤثر في عملية الاستدعاء للمعلومات أو تذكرها ويمكن إجمالها في ثلاث مجموعات منها ما يتعلق بخصائص الفرد أو ما يرتبط بالخبرات ذاتها ، في حين البعض الآخر يرتبط بطريقة تعلم الخبرات واكتسابها .
1. مجموعة العوامل المرتبطة بالفرد وتتمثل في مستوى العمر والنضج وقدرات التعلم العقلية، مثل قدرات الانتباه والإدراك والذكاء وغيرها. كما وتلعب خصائص المتعلم الانفعالية وتوقعاته دوراً بارزاً في عملية التذكر، وإضافة إلى ميوله واهتماماته ودوافعه وخبراته السابقة.
2. مجموعة العوامل المرتبطة بالخبرات وتتمثل في وضوح هذه الخبرات ومدى ترابط أجزاءها معاً وإضافة إلى مدى وجود علاقات تربطها بخبرات أخرى.
3. مجموعة العوامل المرتبطة بعملية التعلم . وتتضمن جملة عوامل تتمثل في مقدار الزمن الذي احتاجه الفرد لتعلم الخبرة والجهد الذي بذله في تعلمها ، إضافة إلى قدراته على التنظيم هذه المعلومات في الذاكرة وربطها معاً. وتلعب قدرات المتعلم على التصنيف والربط والتسلسل دوراً هاماً في تنظيم المعلومات وتخزينها وتذكرها، حيث أشارت نتائج العديد من الدراسات كنتائج دراسات ماسون وماكدانيل (Masson & McDaniel 1981) .

العوامل التي تمثل علاقة التذكر بالتعلم
حيث أن هذه العوامل تؤثر في عملية التذكر التي تحدث لدى الأفراد المتعلمين :
- سرعة وبطء المتعلم:
تختلف الأفراد فيما بينها من حيث معدل السرعة في عملية التعلم، فمنهم من يتقدم بسرعة ملحوظة في التعلم، ومنهم بطيء التعلم ويستغرق وقتاً طويلاً، وخاصة بالنسبة
إلى موضوعات التعلم ذاتها فمثلاً: نجد فرد سريع التعلم في موضوعات اللغة وغيره من موضوعات الرياضيات، وغيره في الموضوعات الفنية.... وبالتالي يؤثر هذا العامل في تذكر الموضوعات من حيث السرعة في التعلم والفهم و الاستيعاب
- مواد التعلم:
يؤثر عامل المعنى تأثيراً فعالاُ مي مدى تعلم الفرد للموارد المختلفة فالمادة ذات المعنى أسهل وأيسر في تعلمها واسترجاعها حيث يجد التلميذ يسرا في حفظ المواد ذات المعاني الواضحة وبالتالي يؤدي عامل المعنى إلى سرعة التعلم والحفظ والإسترجاع.
كما يلاحظ أيضا أن تذكر المادة يتوقف على ما تتميز به من إيقاع ونغم، فمثلا الشعر لما يتميز به من إيقاع، نجد أن التلميذ عن طريق هذا التنغيم والإيقاع يسهل عليه حفظه واسترجاعه، ومن الطريف أنا نجد الفرد نفسه في كثير من الأحيان يضع تنغيمات معينة للمادة في وقفات معينة، تساعده على الحفظ بصورة أسرع، كما تساعده على تذكرها واسترجاعها.
- طريقة التعلم:
تؤثر طريقة التعلم المستخدمة في مواقف التعلم في مقدار حفظ المادة ومقدار تذكرها. فالطريقة الكلية في التعلم وهي تعتمد على دراسة وفهم الفكرة الكلية للمادة والموضوع ككل، برغم تعدد فقرات الموضوع إلا أن المتعلم يحاول دراسته كوحدة كلية متكاملة الأجزاء.
كما يلاحظ أن التدريب والممارسة يساعد المتعلم كثيرا في مقدار حفظه للمادة المتعلمة وتذكرها... والتدريب نوعان: المركز والموزع.
والأول يقوم فيه المتعلم بحفظ المادة المتعلمة دفعة واحدة دون أن يعطى فترة من الراحة.
بينما الثاني يعطى المتعلم فترة من الراحة خلال ممارسة العمل أو حفظ الموضوع.(محمد جاسم محمد)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الذاكرة الإنسانية 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Theory of Mind نظرية العقل :: صعوبات التعلم :: صعوبات التعلم-
انتقل الى: